AR

كلمة العميد

     إنّ الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، ونصلي ونسلم على عبده ورسوله نبيّنا محمد و آله وصحبه أمّا بعد: 

     إنّ ما يحيط بنا من تطورات اجتماعية وثقافية يفرض علينا العمل بجهد على تفعيل الدور الحقيقي للجامعة ممثلا في تطوير البحث العلمي والرقي بالجامعة خدمة للمجتمع وقوفا عند تراث الأمة وصولا إلى القمة، وهو ما تسعى إليه كليتنا اليوم من خلال الوقوف على العلاقة التفاعليّة بين حاضرنا وماضينا، فكلية الآداب والفنون  إحدى الصّروح التعليمية مكمّلة لمثيلاتها من الكليات الأخرى تناسقا وانسجاما فيما بينها، إذ تحوي شعبا وتخصصات متنوعة حاملة على عاتقها مسؤولية بناء الجيل الجزائري المتوازن في شخصيته، المتكامل في تلقيه المعرفي، المدرك بضرورة مواكبة التطور المذهل الذي أحدثته وتيرة التسارع المعرفي في ميادين الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية، ولا يمكن تدارك هذا الرّكب إلاّ بتضافر الجهود، وتوحد التصورات، وترسخ مفاهيم الحوار، وتلاشي صور الإقصاء والتهميش، وثبت معالم الاحترام بين الكل المتكامل الذي يساهم في البناء المعرفي المتّزن وصولا إلى الجودة المنشودة خدمة للطالب الجزائري.

 السيد العميد : د.هارون مجيد.

الهاتف/الفاكس :67 04 72 027

البريد الإلكتروني: m.haroune@univhb-chlef.dz